رياضة

كابيلو بطل أوروبي غير متوج في ريال مدريد

قبل ربع قرن، كلمة اصبح ثقيل جدًا لفظها وخاصة حين تقول بأنه منذ ربع قرن قرر ريال مدريد تعيين الإيطالي فابيو كابيلو مدربًا للفريق، واحد من أكثر العقول الإيطالية المخيفة .

جاء وهو يحمل تسعة ألقاب مع ميلان، أربعة بالدوري ولقب بدوري الأبطال وصنع ميلان مرعب، جاء بقائمة تحمل سبعة لاعبين : زي روبيرتو ، مياتوفيتش ، سيدورف ، روبيرتو كارلوس ، بانوتشي ، دافور شوكر ، إلينغر .

قصة طويلة لموسم طويل، جاء كابيلو لريال مدريد منهار تمامًا، فريق احتل المركز السادس بالموسم الذي سبقه خلف اتلتيكو مدريد وفالنسيا وبرشلونة واسبانيول وتينيرفي وفشل بالتأهل لبطولة أوروبية ، صفقات فاشلة ، الخروج من اليوفي والخسارة ذهاب وإياب ضد اياكس بالمجموعات، خسارة برباعية من فالنسيا بالدوري وبثلاثية من برشلونة وخسارة ذهاب وإياب بالسوبر الإسبانيا ضد ديبورتيفو والخسارة برباعية من اسبانيول بالكأس ، موسم كارثي بكافة المعايير .

كان الجميع في مدريد بحاجة بطل، وكان البطل موجود في إيطاليا ، جاء كابيلو بقائمة لاعبين، طالب بشوكر ومياتوفيتش الذي سبق لهما اللعب مع المنتخب اليوغسلافي وصنعا ثنائية ممتازة، طالب بروبيرتو كارلوس، شاب صغير لا يلعب مع ناديه الانتر لكن بذلك الوقت كان برشلونة يقدم للعالم الظاهرة رونالدو قادمًا من ايندهوفن .

بدء ريال مدريد الموسم بنتائج ايجابية، لكن لم يكن الوضع مريح للمشجعين لإنهم يشاهدون فكر دفاعي للفريق، لكن هذا هو كابيلو ، رجل المدرسة الدفاعية ووصلوا لمباراة برشلونة بالجولة 16 بدون أي خسارة، وبالسانتياغو حقق ريال مدريد الفوز بهدفين دون مقابل سجلهما مياتوفيتش وشوكر ويفشل رونالدو الظاهرة وفيغو بالتسجيل .

مباراة كان مياتوفيتش يمارس بها ألعابه الذهنية ضد لاعبي برشلونة حيث وصف قبل المباراة بإنه يعرف نقطة ضعف دفاع برشلونة وتناقش بها مع شوكر .

استمر مدريد بالصدارة ووصل لمباراة الإياب ضد برشلونة بالجولة 37 وهو مهزوم بمباراة واحدة لكنه خسر الكلاسيكو الثاني، ثم يجدد فوزه على اتلتيكو مدريد بطل الدوري الموسم الذي سبقه بالجولة 41 بثلاثية بعد أن غلبه بالذهاب برباعية .

حين تنظر لقاموس أوكسفورد فيعرف كلمة براغماتية كالتالي : ” هي التعامل مع الأشياء بحكمة وواقعية بطريقة تستند لاعتبارات عملية وليست نظرية ”

الصحفي كريغ ليا وصف بإن تعريف البراغماتية في كرة القدم ينطبق بشكل مطلق على كابيلو ، الرجل الذي يلعب كرة مملة حسب نظر البعض

بعد نهاية الدوري نظر شوكر للصحفين وقال لهم : ” قلت لكم بإن عليكم الهدوء وسنعيد مدريد للألقاب وقد فعلناها الأن ، هذا أسعد يوم في حياتي “.

رحل كابيلو عن الفريق بنهاية الموسم بعد مشاكل مع سانز رئيس النادي ، واصفًا رحيله بإنه رحل بعد بناء ريال مدريد وكان محقًا في ذلك .

وصف أمافيسكا لاعب مدريد السابق بكتابه بإن رحيل كابيلو كان مريح للبعض لإن التدريبات العقلية والبدنية التي كان يقوم بها غير عادية ومرهقة ، واضاف : ” كان يطالبنا بالتفكير بكرة القدم لمدة 24 ساعة باليوم ”

يتحدث سيدورف عن قدومه لمدريد قائلًا :” كنت في مرأب الملعب ، كانت أخر مباراة لي بالموسم مع سامبدوريا ثم سمعت صوت يقول لي : هل ستأتي معي لريال مدريد، كان ذلك صوت فابيو كابيلو ، لم استطع قول شيء سوى : نعم سيدي ، سأتي معك “.

كابيلو وصف انتقال روبيرتو كارلوس لمدريد بإنه اسرع انتقال بالتاريخ ، حيث وصله هاتف بإن كارلوس يريد مغادرة الانتر ليتصل كابيلو بسانز ويطالبه بجلبه وبعد ذلك حدث الانتقال ، روبيرتو كارلوس وصف انتقاله من الانتر بإنه حدث خلال عشر دقائق
خرج شوكر من الموسم وهو يملك 24 هدف ، راؤول 21 هدف ومياتوفيتش 14 هدف .

صنع كابيلو ثلاثية هجومية مميزة لكن بالنهاية تم إقالته ، الصحافة الإسبانية حينها ودعته بجملة ” الدون فابيو ” ، و الفريق الذي حقق الأبطال مع هاينكس بالموسم التالي كان فريق تم بناءه وصنعه وكل شيء به يعود لكابيلو الذي كان يستحق قيادة هذا الفريق بالأبطال، تلك كانت رحلة كابيلو الأولى في مدريد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى